الأربعاء، 2 مارس، 2011

أوانى zepter (سبتر)طبية وصحية وآمنة 100% حاليا فى مصر

الشركة دى ايطالية -سويسرية-المانية
بتهتم بالصحة والجمال
هى فى مصر منذ سنتين وداخلة فى الثالثة ما شاء الله
وتعمل أوانى طهى صحية جداجداجدا لان للاسف الاوانى التى نستعملها ضارة بل قاتلة للصحة
أما أوانى zepter بعد ما شوفتها وعرفتها نظرتى انا الشخصية أتغيرت تماما وكمان عامل مهم جدا لنجاح الرجيم (اللى هى مشكلتنا كلنا ) لاننا بنستفيد بالقيمة الغذائة كاملة ونستخدم اقل قدر من الدهون والزيت (نقطتين زيت تكفى لعمل بيتزا او فطيرة )
انا اول مرة اكتب فى قسم التجارة والتسويق بس فعلا المنتج دة يستحق التجربة
انا هقول شىء هو سعرة غالى بس لامانة هو مفيد جدا فى الصحة اللى مفيش أغلى منها ....
ولا يقارن اصلا بالاوانى اللى موجودة فى السوق لانها كلها مدمرة للصحة دة منتج عالمى ومصنع خصيصا لك بعد الطلب ...ومعاة ضمان مدى الحياة ... ومحاط بمادة شمعية علشان تتأكدى أنك اول يد تلمسيها
واى استفسارات انا حاضرة والاسعار عن طريق الرسائل الخاصة ...وهناك عروض رائعة وتخفضيات حاليا و طرق للدفع بتسهيلات كثيرة جدا بالتقسيط والفيزا وعن طريق البنك....
وانا مستعدة للتواصل لمن تريد هناك عروض demo فى مقر الشركة لتجربة العملية للمنتجات وتقدرى تحكمى بنفسك وتذوقى فرق الطعم وفرق الالوان وباقل قدر من الماء او الزيت او الدهون
شعارها : إجعل من طعامك غذاء...وإجعل من غذائك دواء.
أن نتغذى لا نأكل أى نستفيد من القيمية الغذائية الطبيبعة فى الطعام كاملاً
لذلك أنتجت أوانى طهى صحية حاصلة على براءة إختراع وضمان مدى الحياة مُرخص
من أى مكان فى العالم تجمع تكنولوجياعالية الجودة من 3 بلدان فى العالم

المنشأ : السويد والفكرة: سويسرية والتصنيع :فى إيطاليا ...
مميزات الآنية:
=========
*الطهى بدون ماء
______________________
*التحمير بدون زيت او سمن وبدون حاجة إلى موقد نتيجة الإختزان الحرارى للقاعدة.
______________________
*الشواء بدون زيت او سمن
______________________
*القلى على البارد(الزيت يبقى دافىء لا يقدح أبدا) , القلى عدد مرات فى نفس الزيت لانة لم يتأكسد ويمكن أكثر من نوع فى نفس الوقت مثلا( قلى السمك مع القطايف).
لا تترسب المادة اللزجة على الأناء المستخدام للقلى من الداخل أو الخارج أبدا طول العمر ( المادة السوداء المسرطنة).
______________________
*طهى متعدد الطبقات على نفس عين الموقد وفى نفس الوقت.
______________________
*المعدن هو سبيكة خالصة من كروم نيكل 18/10 صحى وآمن يُستخدم فى تقويم الاسنان والشرائح والمسامير الطبية فى جراحة العظام.
______________________
*طهى جميع الفطائر والمعجنات والبيتزا والطواجن بدون حاجة للفرن وبنقطة زيت واحدة.
______________________
* عدم فوران اللبن أثناء الغليان.
______________________
* حاصلة على شهادة علاجية ووقائية من الكوليسترول .
______________________
* لا تخلتط نكهات الطعام المختلفة أبداً أنثاء الطهى بعضها البعض .
______________________
نظام صحى علاجى لإحتفاظ الطعام بالفيتامنيات والأملاح والمعادن ولعلاج ضغظ الدم المرتفع وإرتفاع نسبة الدهون فى الدم و أمراض الجسم المختلفة مثل الأنميا وهشاشة العظام و حصوات الكلى والزهايمر وحماية الجسم من السموم والدهون المشبعة و بودرة المعادن الثقيلة التى تبثها الأوانى التقليدية التى نستخدمها يومياً وأيضاً الطهى بالطرق الخاطئة .

===================================
للتعرف على المزيد من المميزات ندعوكم للحضور فى مقر الشركة بالمهندسين او مصر الجديدة او مدينة نصر او الاسكندرية
حيث تُقام عروض مجانية للضيوف لرؤية المنتجات والتجربة العملية لطرق الطهى الصحية وتذوق الأكل الصحى مع الاحتفاظ بشكلة ولونة ووزنة وطعمة الطبيبعى و بالقيمة الغذائية المحتفظ بها.
===========================================

((((توفر شركة سبتر فرص عمل فى القاهرة والاسكندرية لمن تريد الإنضمام كمندوبة مبيعات بعد فترة تدريب فى أقرب مقر لك سواء فى المهندسين او مدينة نصر او مصر الجديدة او الاسكندرية وإجتياز الإختبار والانترفيو )))
تتشرف شركة(سبتر zepter ) بذكر بعض الحقائق التى تفتخر بها ، فهى شركة توجد فى 40 دولة فى 5 قارات و لها 7 مصانع موجودة فى ألمانيا و ايطاليا و سويسرا و يوجد حوالى 56 مليــون عميل و لقد حازت الشركة على جائزة عطارد الذهبى 4 مرات و ذلك للتقدم المذهل فى منتجاتها الجديدة و المبتكرة ذات التقنية الفائقة وهى تهتم بالصحة و الجمـال و الجودة و الأسلوب و الأناقة و هو الموضوع الدائم الأهمية للجميع . فان شعارنا هو ( علينا أن نتغذى لا نأكل ) و لذا فكرنا فى الحل الأمثل للحصول على الحياة الصحية و التغذية الصحيحــة و الصحية و تحضير الطعام بطريقة سليمة و صحية بحيث يتم الاحتفاظ بالفينامينــات و الأملاح و المعادن التى خلقها الله سبحانه و تعالى فى أنواع الطعام المختلفة لان كل طاعم لة طعم وذوق مميز بة طبيبعى فى ذاتة
ويتم ايضا الطهى باقل نسبة من الماء والزيوت والدهون بحيث نعتمد على الدهون الاساسية التى يحتويها الطعام نفسة ولا نحتاج لأى مصدر خارجى للزيت او الدهون ...
طرق الطهى الخاطئة :
ياما غليان ماء او غليان زيت
*فى حالة غليان الماء يؤدى الى فقد كيميات كبيرة جدا من العناصرالغذائية والفيتامنيات والمعادن مثال الشاى او النعناع حين اغلى الشاى اشرب منقوع الشاى او مستخلص الشاى هنا الافادة كاملة لان العناصر كلها فى ماء الشاى
اما فى حالة سلق الكرنب او ورق العنب او الخضار اعدادة للطعام نفقد العناصر الغذائية كلها فى الماء وبالتالى نتخلص من الماء وهو يحتوى على اعلى نسب الفيتامنيات والمعادن والاملاح..وبالتالى نأكل دون أن نتغذى
ولاتمم النضج لابد من اضافة كيميات هائلة من الماء وفتح الغطاء وبالتالى فقد القيمة الغذائية بل قتلها.

مثال اخر غليان الماء عند 100 درجة هل تستطيع ان تتحمل وضع اصبعك فى الماء لمدة ثانية واحدة فما بالك بانسجة الطعام الضعيفة ماذا يحدث لها؟!
* فى حالة غليان الزيت فى درجة حرارة عالية جداجدا 200-300 درجة للتحمير
وهذه الدرجة يتحول الزيت من مادة غير مشبعة الى مادة مشبعة مسرطنة
وايضا ينتج مادة الاكارولين وهى مادة مسرطنة تبقى فى الطعام وينتج ايضا مادة لزجة تلتصق فى الاناء يؤدى الى تغير لونها الى الاسود والمادة دى ايضا تلتصق بالطعام وتتلصق على الشرايين وتؤدى الى ارتفاع نسبة الدهون فى الدم وتكوين الجلطات وتصلب الشراين.
وفى الطريقين المستخدمتين اذا نسى الطعام على النار سيحترق تمام .
هدف الشركة:
1- تغير الاساليب الخاطئة فى طهى الطعام نفسة التى تؤدى الى فقد القيمة الغذائية .
2- تغير طريقة الطهى فى أوانى ضارة بالصحة تتفاعل مع الاطعمة مع الحرارة العالية والاكسدة والماء التى تؤدى الى امراض متعددة مثل التسمم والسرطانات وفشل الكلوى وصعوبة الهضم وغيرها ...
و كلامنا هذا تم تطبيقه عمليا بالشكل الذى نرجوه فى طرق الطهى وتم تصنيع أوانى من كروم نيكل 18/10 و يعد هذا المعدن الرابع بعد الذهب و الفضة و البلاتين لأنه يستخدم فى صنع أدوات الجراحة و تقويم الأسنان و فى الشرائح الخاصة بكسور العظام و لايتفاعل مع الطعام نهائى ولا يتفاعل مع الأحماض و القلويات و الأمـــلاح و هو عالى الصلابة ولا يؤكسد ولا يتأكسد ولا يتغير لونة أبدا وهو معدن احادى الرائحة وذات كثافة حرارية عالية جدا يكتسب الحرارة بسهولة ويفقدها ببطىء شديد جدا و نمو البكتيريا والفطريات ووالعفن علية اقل 400 مرة من اى معدن أخر هو معدن طبى وآمن 100% على الصحة
واذا نظرنا نظرة سريعة على اوانى الطهى العادية فنجد انها من الالومنيوم (رخيص جدا) فهو لين بة فجوات هوائية وعند وضعة على المصدر الحرارى تنفتح هذه الفجوات نتيجة للتمدد ويدخل الاكل أثناء الطهى فى هذه الفجوات نتيجة للتمدد وعند غلق المصدر الحرارى ويبرد الاناء تنكمش هذه الفجوات نتيجة البردوة على بقايا الطعام وعند الطهى مرة اخرى تخرج بقايا الطعام مرة اخرى محملة بذرات الالمنوينوم التى تدخل اجسامنا وتترسب فى المخ وتؤدى الى الزهايمر او فى الكلى تسبب الفشل الكلوى او على العظام فتقلل امتصاص الكالسيوم وتؤدى الى هشاشى العظام ....لذلك تجد ان آنية الالمونويم تخف وزنا وعليها فجوات سوداء باستمرار.
استنلس ستيل
هو ليس معدن من الطبيعة فهو عبارة عن سبيكة من مجموعة معادن ومخلطة ومصنعة من نيكل وكروم وهذه الكلمة هى صفة للمعدن غير قابل الصدأ وهذه المعادن ليس عى درجة عالية من النقاء ولذلك تؤدى الى تفاعلات التى تظهر على سطح الاناء من تغير لونة ولا يقوم بتوزيع الحرارة بصورة جيدة مما يؤدى الى الاكسدةو يحتاج لدرجة حرارة عاليةولا يحتفظ بالفيتامينات ويتغير لونة لانة يتفاعل مع الطعام اثناء عملية الطهى.

اما التيفال فهى اشد خطرا لانها مادة كربونية ( التليفون )من مشتقات البترول تسبق القار ( لذلك يستخدم فى رصف الشوارع) تدخل فى الطعام مما يؤدى الى جهاد المعدة وتعسير عملية الهضم فتحيط التليفون بمادة جيلاتنية (كارسينو جينك) تلتص بجدار المعدة والمادة دى مسرطنة قاتلة وفى بلاد كثير منعوا استخدام ادوات التيفال للاخطارها القاتلة.
وعند خدشة يصبح شديد الخطورة لانة يعطى ضرر الالمنيوم والتفال معا.

اما الصاج هو مطلى بالميناء ولها تفاعل مع الطعام لة اثار مدمرة للصحة نتيجة تمددة فينج شقوق تتفاعل مع المعدن الثانى المجهول المصدر اساسا و لو كان المعدن الثانى بعد الميناء حديد فهو اشد خطرا ويسبب تسمم كبدى وكلوى و لو كان الالمونيوم فهو خطر كما وضحنامن قبل.

اما البريكس هو من الزجاج الرملى +الرصاص وهو غير عملى يحتاج لدرجات حراة عالية وغير عملى لانة يتكسر بالاضافة ان الرصاص يذوب فى الماء ويسبب التخلف العقلى للاطفال ويترسب فى الكلى ويسبب فشل كلوى.

الفخار هو عبارت عن فلزات من الطيب فهو امن فى درجة الحرارة العادية وعلية طبقة من الجليز وهى بها نسبة كبيرة من الزئبق الذى يتفاعل مع الدرجة الحرارة العالية والطبقة الجليز خطيرة جدا على الصحة وتسبب التسم وليس لها اى منظر جمالى على المائدة

مكونات الأنية :-


تتكون الأنية من 4 أجزاء و هى :-



1- القاع






و من خصائصه أنه يمتص الحرارة بسرعة و يفقدها ببطء ، ان القاعدة المخزنة للحرارة ذات سماكة 10 مم و تم دمجها مع الأنية تحت ضغط 1200 طن – عملية ضغط هيدروليكى يؤدى الى الدمج – و تم وضع ختم ( سبتر ) الذى يؤكد أصل الأنية أى أن لها براءة اختراع .





و نقطة التقاء القاع مع الجدار لا تسمح بهدر الطاقة أى أن الحرارة من المصدر تمربسرعة الى القاعدة تتخزن بها ثم تنتشر بالتساوى الى باقى الأنية .




2- الجدار





سمكه 1 مم و من خصائصه أنه يعمل على توزيع درجات الحرارة لكل مكون على حدى داخل الأنية بمعنى أنه يمكن طبخ أنواع الخضار المختلفة معا فى نفس الوقت و فى نفس الأنية حتى و لو كان بعضها يتم نضجه قبل الآخر مثل الكوسة و الجزر على سبيل المثال .




و من خصائصه أيضا أن حواف الأنية تساعدك على تكثيف البخار و تمنع انسكاب الطعام بمعنى أنه بعد اتمام عملية الطبخ اذا تم تحريك الأنية بطريق الخطأ لا ينسكب الطعام منها أبدا و كذلك تم التصميم على آلا يطفح الطعام خارج الأنية أثناء عملية الطبخ و الذى يتم مع باقى أدوات الطهى المختلفة .




و كذلك المقابض معزولة حراريا و تبقى باردة أثناء الطهى مما يجنبنا خطر التعرض للحروق و التى نعانى منها جميعا .




3- الغطاء







و هو مخروطى الشكل ينطبق تماما مع حافة الأنية بحيث يساعد على اكتمال دورة البخار بداخل الأنية و يوجد فسحة صغيرة بين حافة الأنية و الغطاء و بسبب تكثيف البخار بالداخل فان دائرة البخار تتشكل و تعمل على احكام الاغلاق و حفظ البخار من التسرب و بذلك فان كامل القيمة الغذائية تبقى داخل الأنية و لا نحتاج لفتح الغطاء من آن الى آخر و لا نحتاج الى عملية التقليب و لا نحتاج الى اضافة الماء لاتمام عملية النضج كما هو الحال مع باقى الأوانى أى لانحتاج الى فتح الغطاء و لا نحتاج الى اضافة الماء و لا نحتاج الى التقليب فأصبحت عملية الطبخ بالاضافة الى انها صحية أصبحت مريحة و سريعة و ممتعة .
4- مؤشر الحرارة


و هو يوجد على الغطاء و هو مزود بثلاثة ألوان و هو يشير الى درجة الحرارة المثالية أثناء الطهى أى بمجرد النظر الى المؤشر أتأكد أن درجة الحرارة مناسبة للطهى و لا حاجة الى فتح الأنية أى أنه يتم التحكم المستمر بدرجة الحرارة داخل الأنية .
( اللون الأصفر يشير الى درجة البرودة – اللون الأخضر يشير الى درجة الطبخ المثلى – اللون الأحمر يشير الى ارتفاع درجة الحرارة
الأمراض التى يتعرض لها الانسان نتيجة طرق الطهى الخاطئة :-
قد يتبادر الى ذهننا أن هذه الطرق المختلفة للطهى هى التى تعودنا عليها و لكن ثبت من الاحصاءات المختلفة أنه مع زيادة نسبة التلوث و كذلك نسبة استخدام الهرمونات فى عمليات الزراعة و طرق الطهى الخاطئة أصبح ينتشر فى مصر فى الوقت الحالى الكثير من الأمراض منها على سبيل المثال ضعف الشعر و البشرة و الجلد و النظر و الأنيميا و انسداد الشرايين و ارتفاع ضغط الدم و الجلطات و اضطرابات الكلى و ضعف الجهاز المناعى و العقم و اضطرابات الكبد و السرطان و ارتفاع نسبة الكلوستيرول و الزاهيمر.
و هذا يتم تجنبه مع أوانى ( سبتر – الايطالية الصنع ) و التى تؤدى بنا الى التغذية الصحية الصحيحة و اذا أعتقدت عزيزى العميل أن هذا مجرد اعلان عن منتج ، فانه يمكنك اجراء تحليل ثم اجراء تحليل آخر بعد استخدام أوانى ( سبتر) و من ثقتنا فى هذه الأوانى المتميزة فاننا نعطى عليها ضمان مدى الحياة .
ان الطهى بأوانى ( سبتر ) يتم باستخدام الحرارة المنخفضة و لا يجعلنا نفقد فوائد الطعام عن طريق الغلى مثل باقى الأوانى و كذلك يجعلنا نوفر فى استخدام الطاقة بسبب امتصاصها السريع للحرارة من المصدرو كذلك يجنبنا خطر الزيوت المحترقة لأنه لدى ( سبتر ) يتم القلى على البارد و كذلك فهى أوانى لا تتفاعل مع الطعام .
ان الاحتفاظ بالفيتامينات و الأملاح و المعادن يجعلنا نستطيع مقاومة خطر الهرمونات و التى و للأسف الشديد أصبحت متواجدة فى طرق الزراعة الحالية ، فعلى الأقل اذا كنا لا نستطيع أن نأكل بدون هرمونات فلنحتفظ بالفيتامينات و الأملاح و المعادن وخلافه من المواد التى خلقها الله سبحانه و تعالى فى الطعام و ذلك لمصلحة الانسان
ان الصحة تاج على رءؤس الأصحاء لا يقدر قيمته سوى المرضى ، ان فقد الصحة و اضطرارنا للذهاب للطبيب و ما يتكبده ذلك من مشقة و اهدار للمال يجعلنا نفكر مليون مرة لشراء هذه الأوانى الصحية لأن الصحة أغلى ما فى الوجود و هى أهم من باقى رفاهيات الحياة و التى اذا توافرت جميعها لدينا بدون الصحة فلن يتم الاستمتاع بها و لذلك يجب عدم النظر الى القيمة الشرائية لأوانى ( سبتر ) و لكن يجب علينا النظر الى المنفعة التى تعود علينا و على أسرنا بأضعاف ما تكبدناه من مال.
فانه بواسطة أوانى ( سبتر ) يمكن توفير الكثير لأن الطهى يتم بلا ماء بلا زيت بلا جهد. و كذلك يتم التوفير فى الطعام من الاهدار لأنه لا يتم بها حرق الطعام أبدا طالما أنه يتم الطبخ على حرارة منخفضة مهما كان الوقت الذى ننسى فيه الطعام لأن دائرة البخار لا تنتهى و كذلك سهولة تنظيفها و امكانية الطبخ لأكثر من نوع فى نفس الوقت لأنها لاتتفاعل مع الطعام و كذلك احتفاظها لحرارة الطعام لفترة طويلة جدا و أهم هذه الأشياء هو الاحتفاظ بالقيمة الغذائية للطعام و الاحتفاظ بصحتنا و هى أهم كنوز الحياة .

أمثلة من طرق الطهى :-

1- طريقة طهى الأرز
يتم تسخين الأنية حتى يصل المؤشر الى منتصف اللون الأخضر ثم توضع الشعرية و يتم تحميرها بدون أى زيت أو سمن ثم يوضع الأرز و يتم تقليبه و توضع له كمية الماء كالمتبع و كذلك الملح و بعد تشرب الماء يتم ترك الأناء لمدة دقيقتان فقط ثم يطفئ الموقد و يترك الغطاء مغلق لمدة 10 دقائق .
و مفاجأة أوانى ( سبتر ) أنه فى حالة نسيان الأرز على الموقد حتى درجة الاحتراق فان المفاجأة أن الأرز لن يتم تغيير طعمه أو رائحته لأن أوانى ( سبتر ) لا تتفاعل مع الطعام .
2- عمليات القلى المختلفة
مثل قلى البطاطس/السمك/الفراخ/اللحم البانيه/السمبوسك/الكفتة و خلافه

وضع الأنية على الموقد حتى يصل المؤشر الى منتصف اللون الأخضر ثم يوضع قليل من الزيت ثم يوضع الطعام المراد قليه فى الزيت البارد و للتأكد من عدم احتراق الزيت فانك تستطيع وضع يدك فى الزيت و هو على الموقد. و لا يوجد خطر الاحتراق او اشتعال الزيت لان درجة القلى على البارد وليس الساخن المغلى. والزيت دائما يكون نقى وغير مهدرج لذلك يمكنك ان تسخدمة أكثر من مرة بدون أى خوف ...ويمكنك قلى السمك مثلا مع البلح الشام مع شرائح الباذنجان او اى شىء اخر وستجدى ان الاكل كلة تم طهية دون انتقال لاى رائحة للاخر لان المعادن احادى الرائحة لا ينقل روائح.
3- عملية سلق البيض و الخضار السوتيه
يمكن سلق البيض مع الخضارالسوتيه بدون ماء و المفاجأة انك ستجد البيض و الخضارالسوتيه قد تم نضجهم بدون ماء و المفاجأة الأخرى انك ستجد أنه حين تذوق الطعام نجد طعم الملح واضح فيه رغم اننا لم نضع أى أملاح فى الطعام و هذا يؤكد أن الطعام أحتفظ بأملاحه الطبيعية و بالتالى فاننا لسنا بحاجة الى استخدام هذا السم الأبيض و هو الملح

4- القلى بلا دهون او سمن للحوم الفلية ( اللحوم والفراخ والسمك)
يتم تسخين الأنية حتى يصل المؤشر الى آخر اللون الأخضر ثم يتم أغلاق الموقد و يوضع اللحم بدون ملح سواء كان كندوز أو بتلو ثم نضغط عليه بالشوكة من الجانبين لأغلاق المسام ثم نغلق الأنية لمدة 10 دقائق بدون استخدام الموقد ثم نكشف الغطاء لنجد أن اللحم قد تم تسويته و به الصوص الطبيعى الخاص باللحم و اذا رغبت فى زيادة عملية النضج يمكن أن تضع اللحم على الموقد و هذا يعتمد على نوع اللحم و رغبتك فى تذوقه.
ويمكنك استخدام الصوص مع قطع المشروم او الطماطم مع فنجان ماء ...وهنا إستخدمنا الدهون الاساسية فى اللحوم والفراخ والسمك


5- يمكن طبخ الخضار المسبك و النئ X نئ بالبصل و الطماطم مثل الفاصوليا و الكوسة و البسلة و البامية و خلافه.
6- يمكن عمل الكيكة و البيتزا على الموقد فقط بنقطتين زيت او بدون زيت ...
7- يمكنك الطبق الطبقى (متعدد الطبقات)
النظام الطبقى فى الطبخ
هو نظام يسمح فيه ان نطبخ اكثر من نوع من الطعام على نفس الموقد وفى نفس الوقت .
8- إستخدمات أخرى للأوانى




9- مميزات اخرى للاوانى
الطعام لا يصل الى درجة الغليان فتسخين الحليب هنا بالتعقيم و لا يفور اللبن





10 لا سنكسب أبدا





عليك فقط التجربة و ستجد أنه مع استخدام أوانى ( سبتر ) كل الصحة و كل السعادة و التوفير فى الوقت و الجهد و نحن نثق فى منتجاتنا المتميزة و المميزة جدا و نعطيك ضمان مدى الحياة .
وفى النهاية ستجد فى النهاية انك ستوفر مستقبلا ...
فى الطاقة الجهد و نحن نثق فى منتجاتنا المتميزة و المميزة
وفى النهاية ستجد فى النهاية انك ستوفر مستقبلا ...
فى الطاقة وفى الجهد وفى الحرارة وفى الماء وفى الزيت وفى الدهون وفى الغاز بالاضافة الى كسب تاج الصحة والجمال بإذن الله


هناك تعليق واحد:

  1. نحن فى عام 2013 وهو العام الثامن لسبتر فى مصر وقد حققت نجاخا غير مسبوق للاستفسار والشراء من الشركه 01002522515

    ردحذف